الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبو عبيدة بن الجرّاح 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m_h200223
عضو جد فعال
عضو جد فعال
avatar

عدد الرسائل : 372
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

مُساهمةموضوع: أبو عبيدة بن الجرّاح 2   22nd يونيو 2008, 03:57

السلام عليكم
أبو عبيدة بن الجرّاح 2


ويصبح أبا عبيدة أمير الأمراء في الشام, ويصير تحت امرته أكثر جيوش الاسلام طولا وعرضا.. عتادا وعددا..

فما كنت تحسبه حين تراه الا واحدا من المقاتلين.. وفردا عاديا من المسلمين..

وحين ترامى الى سمعه أحاديث أهل الشام عنه, وانبهارهم بأمير الأمراء هذا.. جمعهم وقام فيهم خطيبا..

فانظروا ماذا قال للذين رآهم يفتنون بقوته, وعظمته, وأمانته..

" يا أيها الناس..

اني مسلم من قريش..

وما منكم من أحد, أحمر, ولا أسود, يفضلني بتقوى الا وددت أني في اهابه"..ّّ

حيّاك الله يا أبا عبيدة..

وحيّا الله دينا أنجبك ورسولا علمك..

مسلم من قريش, لا أقل ولا أكثر.

الدين: الاسلام..

والقبيلة: قريش.

هذه لا غير هويته..

أما هو كأمير الأمراء, وقائد لأكثر جيوش الاسلام عددا, وأشدّها بأسا, وأعظمها فوزا..

أما هو كحاكم لبلاد الشام,أمره مطاع ومشيئته نافذة..

كل ذلك ومثله معه, لا ينال من انتباهه لفتة, وليس له في تقديره حساب.. أي حساب..!!

**


ويزور أمير المؤمنين عمر بن الخطاب الشام, ويسأل مستقبليه:

أين أخي..؟

فيقولون من..؟

فيجيبهم: أبو عبيدة بن الجراح.

ويأتي أبو عبيدة, فيعانقه أمير المؤمنين عمر.. ثم يصحبه الى داره, فلا يجد فيها من الأثاث شيئا.. لا يجد الا سيفه, وترسه ورحله..

ويسأله عمر وهو يبتسم:

" ألا اتخذت لنفسك مثلما يصنع الناس"..؟

فيجيبه أبو عبيدة:

" يا أمير المؤمنين, هذا يبلّغني المقيل"..!!

**


وذات يوم, وأمير المؤمنين عمر الفاروق يعالج في المدينة شؤن عالمه المسلم الواسع, جاءه الناعي, أن قد مات أبو عبيدة..

وأسبل الفاروق جفنيه على عينين غصّتا بالدموع..

وغاض الدمع, ففتح عينيه في استسلام..

ورحّم على صاحبه, واستعاد ذكرياته معه رضي الله عنه في حنان صابر..

وأعاد مقالته عنه:

" لو كنت متمنيّا, ما تمنيّت الا بيتا مملوءا برجال من أمثال أبي عبيدة"..
**


ومات أمين الأمة فوق الأرض التي طهرها من وثنية الفرس, واضطهاد الرومان..

وهناك اليوم تحت ثرى الأردن يثوي رفات نبيل, كان مستقرا لروح خير, ونفس مطمئنة..

وسواء عليه, وعليك, أن يكون قبره اليوم معروف أو غير معروف..

فانك اذا أردت أن تبلغه لن تكون بحاجة الى من يقودك اليه..

ذلك أن عبير رفاته, سيدلك عليه..!!



صلاة على رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبو عبيدة بن الجرّاح 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الحوار الاسلامي :: فضائل اهـل البيت و الصحابة-
انتقل الى: