الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هو عجب الذنب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m_h200223
عضو جد فعال
عضو جد فعال
avatar

عدد الرسائل : 372
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

مُساهمةموضوع: ما هو عجب الذنب   15th يونيو 2008, 01:48




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ) سورة آل عمران /102

( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءلونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) سورة النساء /1

( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا ، يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ) سورة الأحزاب /71,70



وبعد ..


عجب الذنب هو آخر عظمة في العامود الفقري (العصعص ) جاء ذكره في الأحاديث النبوية على أنه هو أصل الإنسان والبذرة التى يبعث منها يوم القيامة وأن هذا الجزء لا يبلي ولا تأكله الأرض . و سنتطرق على الاحاديث التي وردت في هذا الجزء في جسم الانسان إن أحاديث عجب الذنب من معجزاته صلى الله عليه وسلم. فقد أوضح علم الأجنة الحديث، أن الإنسان يتكون، وينشأ من عجب الذنب هذا (يدعونه الشريط الأولى Primitive Streak )، وهو الذي يحفز الخلايا على الانقسام، والتخصص، والتمايز، وعلى أثره مباشرة يظهر الجهاز العصبي في صورته الأولية ( الميزاب العصبي، ثم الأنبوب العصبي ثم الجهاز العصبي بأكمله)، ويندثر هذا الشريط الأولى إلا جزءاً يسيراً منه يبقي في المنطقة العصعصية التي يتكون فيها عظم الذنب ( عظم العصعص )، ومنه يعاد تركيب خلق الإنسان يوم القيامة كما أخبرنا بذلك الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم.

بعض الأحاديث الواردة في عجب الذنب:

1- أخرج البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما بين النفختين أربعون. قال: أربعون يوماً؟ قال أبو هريرة: أبيت. قال: أربعون شهراً ؟ قال: أبيت، قال: أربعون سنة؟ قال: أبيت0 أي أن أبا هريرة أبي أن يحدد الأربعين هل هي يوماً أو شهراً أو سنة ) قال: ( أي أبو هريرة يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ): " ثم ينـزل الله من السماء ماء، فينبتون كما ينبت البقل، ليس من الإنسان شيء إلا يبلي إلا عظماً واحداً، وهو عجب الذنب، ومنه يركب الخلق يوم القيامة " (صحيح البخاري، كتاب التفسير، سورة الزمر الآية 86 ج8/551 وسورة النبأ الآية 18 ج8/689 الطبعة السلفية بمصر تصوير دار المعرفة بيروت).

2- أخرج الإمام مسلم في صحيحه مثله عن أبي هريرة وجاء فيه: كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب، منه خلق ومنه يركب "وفي لفظ أخر له: " وليس من الإنسان شئ إلا يبلي إلا عظماً واحداً هو عجب الذنب، ومنه يركب الخلق يوم القيامة "( صحيح مسلم بشرح النووي، دار الفكر، بيروت، كتاب الفتن ج18/91، 92 ).

وفي لفظ آخر لمسلم أيضاً: "إن في الإنسان عظماً لا تأكله الأرض أبداً فيه يركب يوم القيامة. قالوا: أي عظم هو يا رسول الله ؟ قال: عجب الذنب".

3- وأخرجه أبو داود في سننه عن أبي هريرة بلفظ: " كل أبن آدم تأكل الأرض إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب " (سنن أبي داود ج4 الحديث رقم 4743، كتاب السنة، ذكر البعث والصور، ترقيم وتعليق محمد محيي الدين عبد الحميد، دار الفكر، بيروت).

4- وأخرجه الإمام مالك في الموطأ: باللفظ السابق (تنوير الحوالك شرح موطأ مالك للإمام السيوطي، كتاب الجنائز ج1/238، دار الندوة الجديدة، بيروت)

5- وأخرجه الإمام النسائي في كتاب الجنائز من السنن الكبرى.

6- وأخرجه ابن ماجة في سننه في كتاب الزهد (مسند الإمام أحمد ج2/215، و322، ج3/28).

7- وأخرجه الإمام أحمد في مسنده في عدة مواضع.

8- وأخرجه ابن حبان في صحيحه في مواضع متعددة بنفس الألفاظ السابقة (صحيح ابن حبان ج5/55، 56، الأحاديث رقم 3128-3130 ) وكلها عن أبي هريرة إلا حديثاً واحداً عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه برفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: " بأكل التراب كل شئ من الإنسان إلا عجب ذنبه. قيل: وما هو يا رسول الله ؟ قال: مثل حبة خردل منه ينشأ ".

وإذا نظرنا للموضوع من منظار "علم الأجنة"
نكتشف أن أول ما يظهر من البويضة (بعد تلقيحها في الرحم وتحولها لمضغة)
خيط أو شريط عظمي رفيع (يدعى الشريط الأولي أو primitive streak )
تنمو منه أنسجة وأعصاب وأعضاء الإنسان.
وهو يظهر في اليوم الخامس عشر من الحمل
ثم يتقلص ويتراجع في الأسابيع التالية ولا يبقى منه إلا أثر ضامر يعرف بالعصعص
أو عجب الذنب (Coccyx أو Human Tailbone)!!.

وفي حال عدم تكون هذا الشريط يفشل الجنين في النمو والاستمرار
- حتى لو حدث التلقيح -
ولا ينتقل أبدا لمرحلة تكون الأعضاء وظهور الجهاز العصبي.
وبسبب الدور الحيوي لهذا الشريط (الذي يتحول لعصعص)
اتفقت اللجنة البريطانية المختصة بأخلاقيات التلقيح الصناعي
على اعتماده كعلامة فاصلة تحدد الوقت الذي يُسمح فيه للأطباء بإجراء التجارب على الأجنة المبكرة أو الاستفادة من فائض التلقيح الصناعي في الأنابيب!!.

...وهناك حالة طبية فريدة تدعى "الجنين المسخ"
تثبت أن عجب الذنب هو الأصل الحقيقي للإنسان.
فبعد أن يؤدي (الشريط الأولي) دوره في تكوين الجنين
يتراجع في الأسبوع الرابع ويستقر في آخر فقرة من العمود الفقري.
ورغم تراجعه (كعصعص) إلا أنه يظل محتفظا بخصائصه الخلقية
وقدرته على إنماء الأعضاء في حال نشط مجددا..
وهذا بالضبط ما يحدث في حالة "الجنين المسخ"
حيث يعود العصعص لنشاطه بطريقة مفاجئة
فيشكل أعضاء (إضافية جديدة) كاليد والقدم والأصابع
أو ينمو كورم مسخي مشوه حين يفتحه الجراح
ويجد داخله أعضاء متفرقة كالأسنان والأمعاء والعظام والغدد!!.

...وكل هذه الشواهد تثبت أن عجب الذنب هو الأصل
الذي ينشأ منه الإنسان ويتخلق منه الجنين
مصداقاً لما جاء في الحديث الأول (منه خلق وفيه يركب)..
وحين يؤدي مهمته - كبذرة يخُلق منها الإنسان في الرحم
يضمر ويتراجع مكونا "العصعص"
الذي لا يتحلل تحت التراب فيعاد منه تركيب الإنسان يوم القيامة.
سبحان الله العظيم

صلاة على رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هو عجب الذنب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات إسلامية :: منتدى العام-
انتقل الى: